منتدى فلسطين التربوى

منتدى فلسطين التربوى

منتدى تربوي يختص بالامور التربوية والنفسية
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةدخول

شاطر | 
 

 إنني أنتظرك فمتى ستأتي ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همـ(رورو)ـس الحنين
الاعضاء
الاعضاء
avatar

انثى عدد الرسائل : 31
العمر : 30
الدولة : عالمي أنا
المدينة : قلب الأحزان
المهنة : طالبة تكنولوجيا
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: إنني أنتظرك فمتى ستأتي ؟   سبتمبر 30th 2008, 4:32 am

لم تكن تعرف أن كثيرا من تلك الأمور ستحدث معها ...
فهي لا تقرأ الفنجان .. ولا تتابع دراسة النجوم .. ولا تستطيع تحديد الطالع لنفسها .. فلو كانت تعلم .. لأجبرها ذلك على أن تلغي كثيرا مما مر في حياتها .. وتنهي كثيرا مما أحزنها وأبكاها .. أو كثيرا مما أخذ من وقتها بدون فائدة ,,,
" قد مر القدر الآن ولا فرار من شيء ,, وما كان محتما للحصول قد حدث ,, وتتابعت أحزاني وأفراحي .. بكائي وابتسامتي .. كلماتي وسطور حياتي "
هذا ما كنت تحدث به نفسها .. وهي جالسة على الأريكة .. تحتسي فنجان القهوة ,, بجانب نافذة تطل على الحارة البسيطة التي يقطن بها مسكنهم ..
في مساء ساحر مليء بالغموض الكبير .. كما هي نفسها ..كالذي يرتقب مجيء حدث ما .. أو يجهز نفسه للإنتهاء .. أو ربما لما سيحدث به .. فكل حالم مثلها يلقي بهمومه في وجه هذا الليل البهيم .. ويفضح أسراره رغما عنه .. ويحدث حتى زواره بما يتخفى داخل نفسه .. فمن أعز من القمر والنجوم زوارا لتتكلم هي معهم ...
تجلس كعادتها دائما ... تسرح بأفكارها .. وتقلب يومياتها ومواقفها ... منها ما يجعلها تحتسي قهوتها بابتسامة صغيرة ,,, ومنها ما يوقف رشفة البن في أول شفتيها ... لتتجرعها وكأنها سم به تحاول قتل نفسها ...
تجلس الآن ... وكل ما حدث معها يمر الآن بخاطرها .. وتتابع الأفكار لتقتلها .. والحيرة لتلهيها .. ولكنها تحاول أن تبعد كل ذلك عن بالها ..
وتنتظر مجيئه بفارغ الصبر ... فهو الوحيد القادر على أن يزيح تلك الغمامة السوداء ... وهو الذي يستطيع أن يبعد عن بالها كل تلك الأفكار .. بإلهائها بأي شيء .. أي فكرة أو أي عمل ,,
هو الوحيد الذي يعرف كم تتعذب .. وهو الوحيد القادر على أن يجعلها تتناسى ..
ولكنه يتأخر كعادته ... إنها تنتظره بفارغ الصبر ... تنتظر وتنتظر ...
مابه؟ ألن يأتي ؟؟ ولكنه وعدها ..... فكيف سيخلف وعده .... كيف؟
ولكنه كعادته دائما يتأخر كثيرا عنها ... إنه يخونها .. ويوميا وفي كل مرة تنتظره ... وهي تجلس لوحدها وتسامحه ... وتغفر له خيانته ... وتعود من جديد هي وقهوتها تتصنع الصبر ... علها تجده يأتي على غفلة أمامها,
يالقوة صبرها وجلدها وتحملها ... كيف تستطيع أن تمر بكل تلك الأحداث .. وهي صامته لوحدها مع فنجان قهوتها ... تنتظره وتنتظره لمجرد فقط ................. أن يجعلها تتناسى ..
يا للوقاحة ... ألهذه الدرجة لم يرحمها ؟؟؟
إن عقارب الساعة تمضي ... وتمر الساعات والدقائق والثواني .... وهاهي الحال نفسها ,,,
تجلس بالقرب من نافذتها ... وتنظر على تلك المساكن المصطفة بجانب بعضها البعض ... والهدوء الذي يعم المكان ... ولمعان السماء ببناتها ... والقمر يضيئ بنوره ظلمة قد أحاطت بها وبما حولها ...
إنها ترتقب الآن مجيئه بفارغ الصبر .. وعيناها تلمعان ... لمعة تمتزج بحرارة الشوق ..
تنظر للسماء ... ووجهها ترتسم عليه علامات الرجاء .. وتدعو خالقها بألا يطول الانتظار ,, تتلألأ الدموع في عينيها ... وتقترب من حافة جفونها لتسيل على خديها ... اللذان لطالما مرو عليهما من قبل ... وتمضي لتغسل وجهها بلهيب الألم ... ولهيب الشوق ...

""ألن تأتي ,,,, كفى ؟؟؟؟
فعلا كفاك .. فلترحمني
لا أجد منك سوى الخيانة منك ودائما تتأخر علي بمواعيدك
فهل أكبر من هذه خيانة
تمر على غيري من قبل .. ثم تأتيني
إنك تقتلني بانتظاري هذا
قد فر النون من عيني
ولا أستطيع أن أغمض جفوني
قد تعبت من التفكير بك
فأجرني ,,,
فهل سأظل هكذا دائما ... مستيقظة لانتظارك ,,
وأتخيلك على حين غفلة تأتيني ..""

إنها الآن تكلم نفسها ....تفرغ همومها لوحدها .. تناجيه رغم أنه ليس أمامها ..تحاول أن تتخيل أنه يحدثها ,,تتصنع الصبر كعادتها ,,,,,, إنها وكأنها تمضي آخر أيام حياتها ...
وبينما هي بحالتها تلك ... فّا بدقات قلبها تتسارع ,,, نعم
لقد ظهرت ملامحه من بعيد ... إنه هو
أجل ,,,, إنه هو ......... لقد عرفته !!
تبسم وجهها ... وانفتحت ابتسامة عريضة على شفتيها .. وأخذت الدموع تتلألأ في عينيها أكثر من ذي قبل .. ولكنها الآن دموع الفرح .. دموع تكاد أن ترتوي منها بعد ذاك العذاب والشوق الكبير ....
انفرجت أساريرها .. ونظرت إلى السماء راضية ......
""الحمد لله يارب """
فأخيرا قد ظهر النهار بضوئه عليها...
قد لاحت أنوار الفجر ... بعد طول الإنتظار .......
مسحت دموعها ... وارتاحت نفسها ... وذهبت لتجهز نفسها لعملها ... فقد كانت تعشق أن تكون أما فعلية للوطن..

قصة من كلماتي وتعبيري
انشالله تعجبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضياءالدين
الادارة
الادارة
avatar

ذكر عدد الرسائل : 134
العمر : 34
الدولة : فلسطين
المدينة : فلسطين
المهنة : دراسات عليا
تاريخ التسجيل : 10/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: إنني أنتظرك فمتى ستأتي ؟   سبتمبر 30th 2008, 5:52 am

حقا تستاهلى الشكر والتقدير

اصبحتى لامعة فى جميع اقسام المنتدى

كلماتك معبرة

كل الشكر لك

ننتظر المزيد من ابداعاتك

_________________
قمة الالم ان تغمض عينيك على حلم جميل وتستيقظ على وهم مؤلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.palforum.2areg.com
همـ(رورو)ـس الحنين
الاعضاء
الاعضاء
avatar

انثى عدد الرسائل : 31
العمر : 30
الدولة : عالمي أنا
المدينة : قلب الأحزان
المهنة : طالبة تكنولوجيا
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: إنني أنتظرك فمتى ستأتي ؟   سبتمبر 30th 2008, 9:25 am

يسلمو لمرورك العطر في صفحتي

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: إنني أنتظرك فمتى ستأتي ؟   أكتوبر 3rd 2008, 12:39 am

يسلموا همس الحنين

قصة رائعة

ننتظر جديدك

تحيااااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همـ(رورو)ـس الحنين
الاعضاء
الاعضاء
avatar

انثى عدد الرسائل : 31
العمر : 30
الدولة : عالمي أنا
المدينة : قلب الأحزان
المهنة : طالبة تكنولوجيا
تاريخ التسجيل : 29/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: إنني أنتظرك فمتى ستأتي ؟   أكتوبر 3rd 2008, 7:25 am

سحر القلوب
يسلمو لمرورك الطيب خيتوو

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنني أنتظرك فمتى ستأتي ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فلسطين التربوى :: منتدى قلسطين للشعر والادب :: القصص والروايات-
انتقل الى: