منتدى فلسطين التربوى

منتدى فلسطين التربوى

منتدى تربوي يختص بالامور التربوية والنفسية
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةدخول

شاطر | 
 

 آآآآآه من قصة عذابى....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور محمد
الاعضاء
الاعضاء


انثى عدد الرسائل : 35
العمر : 33
الدولة : فلسطين
المدينة : غزة
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: آآآآآه من قصة عذابى....   نوفمبر 8th 2008, 6:20 am

قد نسج لي الزمان حكاية من العذاب ..

وقدر لي القدر ان اكون بطلتها ..

سأحكي لكم عن زمان غرس أشواكه في قلبي ..

وحقن سمه في دمي ..

جرى الألم في شراييني ... طارت احلامي...

تشتتت أفكاري ... وتمزقت روحي ...

قصة عذاب دارت احداثها حول ..عذابي

قصة بدأت بعذابي.. واستمرت بعذابي ، وانتهت .. بعذابي ...

هي قصة مغزاها عذابي ..

اليوم سأخط لكم مدى عذابي .. ومع ذلك ... لن تفهموا عذابي ...

خليط من الالام انتج عذابي..

هم ، حزن ، يأس ، تعاسة ... لقد خلطها الزمان ورماها في قلبي ..

حتى أصبحت جزءا مني .. حتى اصبحت " أنا"...

لم استطع التخلص منها.. ولن استطيع..لانها "أنا "...

انا التعاسة والحزن عشيقي ..

أوجاع قلبي كما البحر وقطراته ... كما السماء ونجومها ..

هل بكيتم يوما دموعا ؟!...

انا بكيت دما !...

أشكيتم يوما لاحد هموما وارتحتم ؟!...

انا ابقيتها مدفونة في قلبي ..تكبر يوما بعد يوم ... حتى أصبحت همومي شجرة..

أقطف منها ثمار الألم كل صباح.. وأسقيها من ماء الحزن كل مساء ...

لقد خيرتني الايام..

أن أستسلم لقدري وأرضى بعذابي ؟.........ام استسلم لعذابي وأرضى بقدري ؟!! ...

لقد حيرتني السنين... وبعثرتني الرياح...

هي ريح الصيف والشتاء..

هي ريح الربيع والخريف...

هي رياح الألم والحزن ..

قد كسرت الرياح أجنحة احلامي ...وطارت بها بعيدا،حيث الاحلام المسروقة ..!

ربما السعادة لم تخلق لكل انسان...

وربما الحياة ليست قصة عذاب لكل روح..

لقد شاء القدر أن ألبس أحد أثواب العذاب الذي حاكته السنين ..

ربما لبس غيري أحدَ اثوابها..

ولكني أكاد أقسم أن ثوني أكثر الالوان عذابا...وأشدها ألما ..

هل أبدأ بقصة عذابي ؟!... أم ابقيها في قلبي ..تكبر وتكبر..وأقتات من ثمارها في الصباح !؟..

يا ريح اعيدي أجنحة احلامي كي أطير بها ..

يا ريح أعيدي الوان زهور عيوني ..

أعيدي شمسيَ الصفراء التي كانت تشرق في قلبي كل صباح ..

وأعيدي قمريَ المضيء الذي كان ينير سواد قلبي كل مساء ..
.
.
اشتقت لابتسامة يرسمها ثغري..
اشتقت لسعادة تغمر فؤادي..
اشتقت لالوان الفرح...لضحكة أسمعها..

~ فقلبي يُعتصر ألما ~

هل أحبس دموعي...أم انزلها وتغمر ارضي ؟!....

هل ابقي الآهات في قلبي ... أم اصرخ حتى يختفي صوتي ؟!...

يوما ما ...

ستمل الآه مني ... وتعجز الرياح عن الطيران بأحلامي..

يوما ما... ستموت شجرة الهموم في قلبي ... ويتمزق ثوب العذاب عني...

يوما ما...سيستسلم القدر لي ..وأُنهي قصة عذابي...

~ مهما طال الزمان...ومهما اشتدت الرياح ~

يوما ما... سترجع الوان زهور عيوني ..وترجع شمسيَ الصفراء ساطعة منيرة...

يوما ما ...سيرجع قمري ويضيء فضاء قلبي...

سأنتظر هذا اليوم بدون اجنحة احلامي...

سأُواجه قدري..وامشي بأحلامي... دون أن اطير بها ..

سأنتظر وانتظر ...

سأنتظر يوما أُضمد به جروح قلبي...

يوما...أرسم به الابتسامة على ثغري...

يوما به ستغمر السعادة قلبي .. واصوات الضحكات من حولي..

سأنتظر وأنتظر ...!

سأنتظر يوما أُنهي به قصة عذابي... لأشفيَ جراح قلبي ...!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آآآآآه من قصة عذابى....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فلسطين التربوى :: منتدى قلسطين للشعر والادب :: عذب الكلام-
انتقل الى: